لماذا يضعف أداء الأنترنت في الأحوال الجوية السـ.ـيئة؟

ارتبط الطقـ.ـس السيء والأيام الـ.ـماطرة لدينا بإنتـ.ـاجية أقل بسبب ضـ.ـعف سرعة الإنتـ.ـرنت وتراجع الأداء بشكلٍ ملـ.ـحوظ، الأمر الذي يُثير التـ.ـساؤل حول العـ.ـلاقة بين الأحـ.ـوال الجوية السـ.ـيئة وأداء شبكة الإنـ.ـترنت!

فهل الأمـ.ـر مجرد مـ.ـصادفة تتكرر كل حين، أم هـ.ـناك علاقة مباشرة؟

لماذا نـ.ـواجه بطءًا في سـ.ـرعة الإنترنت خـ.ـلال الأيام المـ.ـاطرة والعاصفة؟

في واقـ.ـع الأمر، هناك علاقة قـ.ـوية بين ارتفاع نسبة الرطـ.ـوبة في الجو وسوء خدمة الإنتـ.ـرنت، خاصةً إن كـ.ـنت تستعمل جهـ.ـاز توجيه “راوتر” لشـ.ـبكة الواي فاي.

فقد وُجـ.ـد أن ارتفاع نسبة الرطـ.ـوبة في الهواء تزيد من صـ.ـعوبة إرسال إشارات الواي فـ.ـاي بكفاءة، ما قد يـ.ـؤدي إلى سرـ.ـعة أبطأ.

الرطـ.ـوبة ليست العامل الوحـ.ـيد الذي يؤثر على أداء الإنـ.ـترنت، بل من الممكن أن تسـ.ـبب الحرارة الشـ.ـديدة كذلك ارتفـ.ـاع حرارة جهاز التوجيه والتـ.ـأثير على عـ.ـمله وكفـ.ـاءته.

إلى جـ.ـانب الأسباب السـ.ـابق ذكرها، من الممكن أن التـ.ـباطؤ في سرعة الإنتـ.ـرنت ناجم عن التزام المـ.ـستخدمين مـ.ـنازلهم خلال الطقس الـ.ـسيء،

الأمر الـ.ـذي يؤدي لـ.ـحركة إضافية في استـ.ـعمال الشبكة، وإبـ.ـطاء شـ.ـبكة الواي فاي.

من ناحـ.ـيةٍ أخرى، إن كان الإنـ.ـترنت لديك يعتمد على الكـ.ـابل أو الأقمار الصنـ.ـاعية، فقد يكون الطقس الـ.ـعاصف هو السـ.ـبب وراء الاتصال الـ.ـمتقطع.

تواجه مـ.ـوجات الراديو عبر الأقـ.ـمار الصناعية صعوبة في المـ.ـرور بحرية عبر حـ.ـواجز صلبة مثل الأشجار أو المـ.ـباني، والمـ.ـطر بالتحـ.ـديد.

نظرًا لـ.ـكثافة المطر، يمكن أن يتـ.ـداخل مع مسار المـ.ـوجات ما يتسبب بانقطـ.ـاع متكرر ومسـ.ـتمر.

بالنسـ.ـبة لمستخدمي الكـ.ـابلات، يمكن أن تؤدي درجـ.ـات الحرارة المرتفـ.ـعة أو هطول الأمطار لإتـ.ـلاف الكابلات نفـ.ـسها، وبالتالي فـ.ـقدان الاتصاـ.ـل.

باختـ.ـصار، يمكن القول أن الطـ.ـقس العاصف يؤثر علـ.ـى أداء الإنترنت وقـ.ـوة الاتصال لديك ويتسـ.ـبب بانقطاع متكرر للـ.ـشبكة. لكن الـ.ـسبب بالتحديد يعتـ.ـمد على نـ.ـوع اتصالك بالشبـ.ـكة.

عن admin

شاهد أيضاً

طريقة عملية لتحـ.ـصل على سرعة الإنتـ.ـرنت القصوى في منزلك !

تعتبر سـ.ـرعة الإنترنت عـ.ـاملًا مهمًا يتحـ.ـكّم في مدى جودة تجربة المـ.ـتابعة والتحميل. وإن كانت الـ.ـسرعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *