لماذا نتـ.ـناول المزيد من الطـ.ـعام في الشتاء؟

هل تسـ.ـاهم الشهور شديدة الـ.ـبرودة في فصل الشـ.ـتاء في زيادة الشـ.ـهية والرغبة في تناول الأطـ.ـعمة ذات السعرات الحـ.ـرارية المرتفعة؟

في العـ.ـصور الماضية -قبل وقـ.ـت طويل من أن يعيـ.ـش البشر في بيوت دافـ.ـئة معزولة عن الـ.ـطقس البارد،

وقبل أن يكـ.ـونوا قادرين على شـ.ـراء مجموعة متنـ.ـوعة من الطعام في متـ.ـجر البقالة المـ.ـحلي في أي وقـ.ـت يريدون-

كان الشـ.ـتاء وقتا خطيرًا. إذ كـ.ـان حصاد الخريف يـ.ـحدد كمية الطعام المـ.ـتوفرة خلال الأشـ.ـهر الباردة، وبمـ.ـجرد استخدام هذه الإمـ.ـدادات،

كان من الصـ.ـعب الحصول علـ.ـى موارد إضافية ما لم تـ.ـكن غنيا جـ.ـدًا.

لهذا السـ.ـبب، قد تكون الرغـ.ـبة في الإفراط في تـ.ـناول الطعام عـ.ـند أول تلويح بالطـ.ـقس البارد متأصلة بعمق في تركيـ.ـبتنا البـ.ـيولوجية.

إنه دافـ.ـع للبقاء على قيد الـ.ـحياة منذ وقت سـ.ـابق، عندما كانت أجـ.ـسامنا تحاول تـ.ـخزين كل السعرات الحرارية التي يمكنها مـ.ـساعدتنا على البقـ.ـاء على قيد الحيـ.ـاة في أوقات الندرة.

كما يفـ.ـسر سبب شغفنا بالأطـ.ـعمة الغنية بالـ.ـكربوهيدرات والسـ.ـكر والدهون، بأن أجـ.ـسامنا تأمل تخصيص مخازن كـ.ـافية لضمان الحفـ.ـاظ على الحياة.

الطـ.ـعام يجعلنا أكـ.ـثر دفئا

 

هـ.ـناك عامل آخر يجب مراعـ.ـاته، وهو أن استهلاك السـ.ـعرات الحرارية يعـ.ـمل أيضًا على تدفئة الجـ.ـسم،

إذ إنـ.ـك تضيف الطاقة إلى نـ.ـظامك، لأن الطقـ.ـس البارد يجعل درجة حـ.ـرارة جسمك تنخفض، قد تشـ.ـعر بالحـ.ـاجة إلى تناول المـ.ـزيد من الطـ.ـعام.

المـ.ـهم هو أنك إذا استـ.ـجابت لهذا الدافع من خـ.ـلال الانغماس في تنـ.ـاول الأطعمة عالية السـ.ـكر والدهـ.ـون،

فـ.ـسوف تتسبب في ارتفـ.ـاع مستويات السـ.ـكر في الدم، يليه انـ.ـخفاض يجعلك تشعر بالـ.ـبرودة والجـ.ـوع أكثر من ذي قبل،

وهـ.ـو ما يعني دائرة مـ.ـفرغة من الجوع، وتعـ.ـرضك لخطر زيادة الوزن بسـ.ـبب استهلاك السـ.ـعرات الحـ.ـرارية الزائدة.

الـ.ـذين يعانون من الاضـ.ـطراب العاطفي المـ.ـوسمي يميلون إلى اشـ.ـتهاء الكربوهيدرات فـ.ـي الشتاء (غيـ.ـتي)

اكتـ.ـئاب الشتاء

يعني فصـ.ـل الشتاء أن النهار أقصـ.ـر من الليل، أي أن التـ.ـعرض لضوء الشـ.ـمس نادر إلى حـ.ـد كبير،

ومن ثم يعـ.ـاني كثيرون من نقـ.ـص فيتامين “د”. وقد تـ.ـعاني أيضًا من انـ.ـخفاض مستويات السـ.ـيروتونين –

وهو ناقـ.ـل عصبي مرتبط بمـ.ـشاعر السعادة والرفاهـ.ـية- الذي ينتج أيضًـ.ـا عن التعرض لأشـ.ـعة الشمس.

وقد أظـ.ـهرت الدراسات أن الأشـ.ـخاص الذين يعانـ.ـون من الاضطراب العـ.ـاطفي الموسمي يميلـ.ـون إلى اشـ.ـتهاء الكربوهيـ.ـدرات،

لأنها تـ.ـساعد الجسم على استـ.ـخدام الـ.ـتربتوفان، وهو حمض أميـ.ـني يمكن تحويله إلى سـ.ـيروتونين لزيادة المـ.ـستويات المـ.ـتدنية في الدم.

حسـ.ـاسية الضوء

يـ.ـقول إيرا أوكين، اختصـ.ـاصي أمراض القلب في كلـ.ـية الطب بجامعة ماسـ.ـاشوستس، “نحن مـ.ـدفوعون بأشـ.ـياء مزروعة في دمـ.ـاغنا منذ وقـ.ـت طويـ.ـل جدًا”.

لقـ.ـد وثق بحث أوكين أن تنـ.ـاول السعرات الحرارية يمـ.ـيل إلى الزيادة مع تحـ.ـول الطقس إلى بـ.ـرودة.

كـ.ـما أشار إلى دراسة أخـ.ـرى أجريت في جامعة جـ.ـورجيا تؤكد زيادة الرغـ.ـبة في تناول الطـ.ـعام تزامنا مع فـ.ـصل الشتاء.

تابـ.ـع الباحثون عن كثب نمـ.ـط تناول الطعام لدى أعـ.ـداد كبيرة من النـ.ـاس من موسم إلـ.ـى آخر.

وتبـ.ـين أن الأشخاص الخاضـ.ـعين للدراسة اسـ.ـتهلكوا نحو 200 سـ.ـعر حراري إضافي يومـ.ـيًا بدءًا من الـ.ـخريف عندما تصبح الأيام أكـ.ـثر قتـ.ـامة.

يقـ.ـول أوكين إننا نبدو حسـ.ـاسين جدًا للضوء. وأضـ.ـاف أن القليل مـ.ـنه يدفعنا إلى البحـ.ـث عن الطـ.ـعام وتناوله بشـ.ـكل أسرع.

بينـ.ـما تقدم مارسيا بيلشـ.ـات من مركز مونيل كيمـ.ـيكال سينسـ.ـيز في فيلادلفيا، تفـ.ـسيرا آخـ.ـر بأنه

“مـ.ـن المحتمل أن تكـ.ـون عاداتنا الغذائية في الشـ.ـتاء وليدة الفـ.ـرص.

هنـ.ـاك المزيد من ولائـ.ـم الأعياد، وبقايا طعام أفـ.ـضل، وفرص أقل لمـ.ـمارسة الرياضـ.ـة في الخارج. إذ يبدو أن بيـ.ـئتنا تحـ.ـثنا على تناول الطـ.ـعام”.

وأضـ.ـافت “غالبًا ما ترتبـ.ـط هذه الحلوى بذكريات جـ.ـيدة. والارتباطات التـ.ـي لدينا -الـ.ـذكريات المرتبطة بالأطعـ.ـمة- يمكـ.ـن أن تجعلنا نريـ.ـدها أكثر”.

وأوضـ.ـحت أنه كلما أصـ.ـبح الارتباط أقوى بين الطعـ.ـام وذاكرة حب الطعـ.ـام، زاد احتـ.ـمال الانغماس  وـ.ـتناوله بصورة عشـ.ـوائية”.

كيف تـ.ـتجنب زيـ.ـادة الوزن بالشتاء؟

 

تقول جانيـ.ـت بوليفي، التـ.ـي تدرس سيكولوجيـ.ـة الأكل في جامعـ.ـة تورنتو في ميسـ.ـيسوجا،

“هناك عـ.ـلاقة قوية بين تنـ.ـاول البروتين والوصـ.ـول إلى حالة الشبـ.ـع”.

وأضافـ.ـت أن الحرمان من الطـ.ـعام بالكامل يـ.ـمكن أن يؤدي إلى نـ.ـتائج عكسية ويـ.ـدفع إلى الإفـ.ـراط في تناوله.

فإذا كـ.ـنت تشتهي الكربوهـ.ـيدرات، فحاول إضـ.ـافة بعض البـ.ـروتين.

إذا كنـ.ـت تشعر بالبرد الشـ.ـديد وفي حاجة إلـ.ـى تناول مشـ.ـروب ساخن، فتجنب مشروب الشـ.ـوكولاتة السـ.ـاخنة واستبدله بالشـ.ـاي الساخن،

لا سيـ.ـما الشاي بالتوابل مـ.ـثل الحبهان (الهيل) والقـ.ـرنفل، أو استـ.ـمتع بمشروب القـ.ـهوة،

وتجنـ.ـب إضافة الكريمة المـ.ـحلاة أو إضافة المارشـ.ـملو أو كميات كبـ.ـيرة من الـ.ـسكر.

قد تصـ.ـبح أنواع الحساء التـ.ـي تحتوي على البـ.ـقوليات مثل الفاصـ.ـوليا أو العدس بديلا جيدا للحـ.ـساء الذي يتضـ.ـمن الكريمة (غيتي)

وقد تصـ.ـبح أنواع الحساء الـ.ـتي تحتوي على البـ.ـقوليات مثل الفاصـ.ـوليا أو العدس بديلا جيدا لحـ.ـساء الكريـ.ـمة.

حتى لـ.ـو لم تمارس الريـ.ـاضة بانتظام، فيمكـ.ـنك التحرك داخل المـ.ـنزل أو شراء الطلبات بنفـ.ـسك،

إذ ستـ.ـحفز جسمك علـ.ـى الحركة وستبـ.ـقى نشيطا، وستلهي عـ.ـقلك عن التفكير في أنـ.ـواع الطعام غير الصحية.

اخدع مـ.ـخك بالشعور بالشـ.ـبع من خلال تـ.ـناول الطعام المليء بالـ.ـكربوهيدرات المعـ.ـقدة مثل الشوفان والشـ.ـعير والأرز البني وخبز الحـ.ـبوب الكاملة في نظـ.ـامك الغـ.ـذائي.

عن admin

شاهد أيضاً

9 أسـ.ـباب للحركات الغامـ.ـضة التي تفعـ.ـلها أجسامنا والتي حـ.ـيّرت العلماء في فهمها

يحتـ.ـوي جـ.ـسد على الكثير من الأسـ.ـرار والتي يحـ.ـاول العلم والعلماء فك ألـ.ـغازها يوماً بعد يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *