لماذا تفـ.ـتح الشمس لون شـ.ـعرنا ؟.. بينما تسـ.ـود بشرتنا

لمـ.ـاذا تفتح الشـ.ـمس لون شعرنا بينما تـ.ـسود بشرتنا

إن الشـ.ـمس تؤثر على أجـ.ـسامنا وصحتنا ككل، لكن من الغـ.ـريب أننا عندما نتعرض للشمس قد تصبح بشرتنا أغمق بينما يصبح لون شعرنا أفتح

لكن السبـ.ـب في تلك الظـ.ـاهرة هو الطريقة التي تؤثر بها الأشـ.ـعة فوق البنفـ.ـسجية المنبعثة من الشـ.ـمس

في كـ.ـل من الجلد والشـ.ـعر وبالتحديد في صبغة الميلانين الـ.ـموجودة في البـ.ـشرة والشعر.

حيث تصـ.ـنع خلايا خاصـ.ـة موجودة في الجلد “تسمى الـ.ـخلايا الصـ.ـباغية” نوعيـ.ـن مختلفين من المـ.ـيلانين، وهما الإوميـ.ـلانين والفيوميلانين.

يحتوي يوميـ.ـلانين علـ.ـى لون بني أو أسود بينما فيومـ.ـيلانين أحـ.ـمر مـ.ـصفر، ويـ.ـحدد مقدار كل نـ.ـوع من الميلانين الذي نـ.ـصنعه درجة لون بشـ.ـرتنا وشـ.ـعرنا بالضبط.

وهذه الصـ.ـبغة تلعب دور هـ.ـام في حماية بشرتنا وشعـ.ـرنا من التأثير الضار لأـ.ـشعة الشمس

حيث تعـ.ـمل على تصفية الأشـ.ـعة فوق البنفسجية الـ.ـتي يمكن أن تضر بنا حيـ.ـث أنها يمكن أن تـ.ـؤدي لتلـ.ـف الحمض النـ.ـووي وهذا يسـ.ـبب أمـ.ـراض خـ.ـطيرة،

وهذا هـ.ـو أحد الأسباب التي تجـ.ـعل لون البشرة يصبـ.ـح أغمق عند التعرض لأشـ.ـعة الشمس، فهـ.ـذا يساعد في حمايتـ.ـنا من الأمـ.ـراض.

فسـ.ـواد الجلد بسبب الشمـ.ـس يتم على خطوتين وليـ.ـس خطوة واحدة، والخـ.ـطوة الأولى هي اسـ.ـتجابة فورية بعد التعرض لأشـ.ـعة الشمـ.ـس مما يؤدي تعرض خـ.ـلايانا إلى الأشعة فوق البنفـ.ـسجية من النوع b،

وتسـ.ـمى تلك الاستجابة ب” سـ.ـواد الصبغة الفوري” وهـ.ـذا التأثير يبدو أكثر وضـ.ـوحًا لدى أصحاب البـ.ـشرة الداكـ.ـنة وهو يـ.ـحدث خلال فـ.ـترة تـ.ـتراوح من دقائق إلى أيام بـ.ـعد التعرض للشمس.

أما الخـ.ـطوة الثانية فتكون أبطأ وتـ.ـسمى ب” تأخر الدبـ.ـاغة” حيث تحدث تلك الاستـ.ـجابة في الـ.ـجلد بعد التـ.ـعرض للأشعـ.ـة فوق البنفـ.ـسجية من النوع a ،

حيث تـ.ـقوم الخلايا بإنتاج الميـ.ـلانين بكثافة أكثر وأيضًا يتم تكـ.ـوين مزيد من الخلايا الصبـ.ـاغية، لذلك ينتهـ.ـي الأمر بتكون خلايا صبـ.ـغية كثيرة وذات لون أغـ.ـمق بسـ.ـبب كمية الميلانين الكثيرة.

وهذا مـ.ـعناه أن الشمس في حـ.ـد ذاتها لا تسبب أن يصبح الجـ.ـلد أغمق، لكن الضـ.ـرر الذي تسببه للجـ.ـلد هو المسئول عن هـ.ـذا التـ.ـأثير،

فالشـ.ـمس عندما تدمر خلية جـ.ـلدية يتم إنتاج مواد كيميائية لتنـ.ـبيه الجسم ، وهـ.ـذه المواد تتسـ.ـبب في إنتاج مزيد من الخـ.ـلايا الصبـ.ـاغية والمزيد من المـ.ـيلانين.

ويقـ.ـوم الجسم عادة بوقف تلك العـ.ـملية عند نقطة ما عن طـ.ـريق إنتاج مواد كيـ.ـميائية أخرى.

أما بالـ.ـنسبة للشعر فلا يحدث أيًا مـ.ـما سبق لأن الشعر ميـ.ـت ن لذلك فإن شـ.ـعرنا لا ينتج أي دفـ.ـاعات عند التعرض لأشـ.ـعة الشـ.ـمس،

لكن أشـ.ـعة الشمس تعمل على أكـ.ـسدة الميلانين المـ.ـوجود في الشعر فيـ.ـصبح عديم اللون أو يـ.ـصبح لونه أفتح، ولذلـ.ـك يصبح لون شعرنا أفتح عـ.ـند التـ.ـعرض للشمس.

لكن الميـ.ـلانين ليس البروتين الوحـ.ـيد الموجود في الـ.ـشعر، ولذلك تعمل الشمـ.ـس أيضًا على ضـ.ـرب البروتينات الأخـ.ـرى مما يجعل الشعر أقل قابلـ.ـية للتـ.ـحكم أيضًا.

والسبـ.ـب في ذلك هو وجود مجمـ.ـوعة مجموعة كيمـ.ـيائية على الشعر تسمـ.ـى ثيول، وعندما تكـ.ـون الثيول غير مؤكـ.ـسدة ،

تنـ.ـزلق الشـ.ـعيرات بسـ.ـهولة عبر بعـ.ـضها البعض، لكن عـ.ـندما تؤكسد الشمـ.ـس الثيول ،

فإنهـ.ـا تتحـ.ـول إلى حمض السـ.ـلفونيك،وهذا يجعل الشـ.ـعيرات تميل إلى الالتـ.ـصاق ببعضها البعض أكثر، لذلك تحـ.ـصل على تـ.ـشابك لا يمـ.ـكن إصلاحه.

وللأسـ.ـف بمجرد أن يتأكسد الثـ.ـيول الموجود على الشعر إلى أحماض الـ.ـسلفونيك لن يكـ.ـون هناك عودة، وكل ما يمكنك فعله هو معـ.ـالجة الشـ.ـعر بالبلسم وانـ.ـتظار نمو الشعر الـ.ـجديد

هل الشـ.ـمس تضر الشـ.ـعر

إذا تـ.ـعرض الشعر لأشـ.ـعة الشمس لفترات طـ.ـويلة، فإن الأشعة فوق البنـ.ـفسجية UVA و UVB يمكن أن تلـ.ـحق الضرر بالغـ.ـلاف الخارجي من خـ.ـصلة الشعر كـ.ـما ذكرنا

حيث سـ.ـتؤثر على صبغـ.ـة اليميلانين وتؤكـ.ـسد الثيول، وهذا سيؤدي لجـ.ـفاف الشعر وهيـ.ـشانه وتقصف أطـ.ـرافه، وتجعده.

عن admin

شاهد أيضاً

9 أسـ.ـباب للحركات الغامـ.ـضة التي تفعـ.ـلها أجسامنا والتي حـ.ـيّرت العلماء في فهمها

يحتـ.ـوي جـ.ـسد على الكثير من الأسـ.ـرار والتي يحـ.ـاول العلم والعلماء فك ألـ.ـغازها يوماً بعد يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *