كيف تقوم السـ.ـيارات الحديثة بحماية المـ.ـارة عند التصادم

تتم حـ.ـماية ركاب السـ.ـيارات الحديثة من أضـ.ـرار وإصابات الحوادث بالعـ.ـديد من الحلول مثل هياكل الجـ.ـسم الخاصة وأحـ.ـزمة الأمان والوسـ.ـائد الهوائية

 

والعـ.ـديد من الأنظمة الإلكتـ.ـرونية المساعدة، لكن ماذا عن المارة ومـ.ـستخدمي الـ.ـطريق ممن يسـ.ـيرون على أقدامهم دون أدنى حـ.ـماية؟

يتـ.ـعرض المارة لمـ.ـخاطر مضـ.ـاعفة عند وقوع حـ.ـادث، لأنهم غير محـ.ـميين تقريبا في الشـ.ـارع، وليس ثمة ما يـ.ـساعدهم سوى الحذر وحسـ.ـهم السليم،

وهـ.ـو ما دعا إلى تطوير عـ.ـدد من التقـ.ـنيات والأنظمة، التي تراقـ.ـب المارة ولا تكتفـ.ـي بحماية غير نشـ.ـطة في جسم الـ.ـسيارة.

ومـ.ـن هذه التقنيات ما يـ.ـعرف باسم “التـ.ـعرف على المـ.ـارة مع وظـ.ـيفة الكبـ.ـح في حالات الطـ.ـوارئ”،

وتقـ.ـوم هذه التقنية بكبـ.ـح السيارة أوتـ.ـوماتيكيا عند التـ.ـعرف على أحد المـ.ـارة في نطاق التحرك.

ونـ.ـظرا لأنه لا يمكن تجنـ.ـب جميع الـ.ـحوادث، خاصة عند السـ.ـرعات العـ.ـالية، فإن العـ.ـديد من الشـ.ـركات المصنعة تجـ.ـمع بين هذه الأنـ.ـظمة ومساعد آلي للمـ.ـناورة.

إذا تعـ.ـرف هذا النـ.ـظام علـ.ـى جسم أو شـ.ـخص على الطريق وخـ.ـشي حـ.ـدوث اصطـ.ـدام، فإنه يدعم السـ.ـائق بالـ.ـتوازي مع الكبح الاضـ.ـطراري بزاوية التوجيه الصحـ.ـيحة.

تحسـ.ـين الرؤية في الـ.ـظلام

وتسـ.ـتهدف الأنظمة المسـ.ـاعدة الأخرى حماية المارة بشـ.ـكل أساسي من خلال تحسـ.ـين الرؤية في الظلام،

فعـ.ـلى سبيل المثال تستـ.ـخدم “بيجو” (Peugeot) و”سـ.ـتروين” (Citroen) كامـ.ـيرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء مع تمييز خـ.ـاص للصور وتمييز المـ.ـعرضين للخـ.ـطر علـ.ـى الشـ.ـاشة.

وبإسـ.ـتراتيجية أخرى تقوم شـ.ـركة “أودي” (Audi) ببرمـ.ـجة الكشافات الأمامية الذكيـ.ـة بطريقة تُظهر المارة على حافة الـ.ـطريق ليلا على وجه التحـ.ـديد لتحـ.ـذير قائـ.ـد السيـ.ـارة.

وإذا كـ.ـان هناك اتصال بين الـ.ـجسم وهيكل السـ.ـيارة، عـ.ـلى الرغم من كل هـ.ـذه الاحتـ.ـياطات،

فإن حمـ.ـاية المارة تبقى غيـ.ـر نشطة. وأوضح المـ.ـتحدث باسـ.ـم “مرسـ.ـيدس” (Mercedes) كـ.ـويرت جروينـ.ـفيلد أنه يتدخل بعـ.ـمق في تصمـ.ـيم وبناء المركـ.ـبات،

ويتمـ.ـثل في المقدمة غير الصـ.ـلبة، كما يتم حـ.ـساب ارتفـ.ـاعات غطـ.ـاء حيز المـ.ـحرك وحـ.ـواف الرفارف واختـ.ـبارها باستـ.ـخدام دمى اختـ.ـبار التـ.ـصادم

بحيـ.ـث يتم تجنب الإصابات الخـ.ـطيرة قدر الإمكـ.ـان ويكـ.ـون التأثيـ.ـر على الجسم خفـ.ـيفا قدر الإمكان.

وسـ.ـائد هوائية خارجـ.ـية

من جـ.ـانبه أكد روبرت بوخمـ.ـاير، من شـ.ـركة “زد إف” (ZF) الموردة لقـ.ـطع صناعة السـ.ـيارات،

أن بعـ.ـض الموديلات تحتـ.ـوي على وسائد هـ.ـوائية على الجزء الخـ.ـارجي من غطاء حـ.ـيز المحرك وأمام الزجاج الأمـ.ـامي لتوفير المـ.ـزيد من الحماية عند التـ.ـصادم.

ومن التقـ.ـنيات الجديدة نسـ.ـبيا في حماية المـ.ـارة مولدُ الصوت بالسـ.ـيارات الكهربائـ.ـية. إذ إن عدم وجود صوت بالـ.ـسيارة الكهربائيـ.ـة،

يجـ.ـعلها في حاجة إلى “نظـ.ـام تنبيه صوتي للـ.ـمركبة” لتصدر نغمـ.ـة تحذير يمكن سـ.ـماعها حتى حوالي 20 كلم/س.

لكن حـ.ـماية المارة لا يـ.ـجب أن تكون فقط في الـ.ـسيارة.

لذا قدمـ.ـت شركة “إل جـ.ـي” (LG) النسخة التـ.ـجريبية لتطبيق هـ.ـاتف ذكي يراقـ.ـب بيـ.ـانات الحـ.ـركة والموقع في الـ.ـوقت الفعلـ.ـي ويمكنه تحذير المسـ.ـتخدمين إذا كـ.ـانوا في مسار تصادم.

ويعتـ.ـمد باحثون من مـ.ـعاهد فراونهوفر أيضا علـ.ـى الذكاء الخارجـ.ـي، وقد طوروا نظـ.ـام استشعار راداري يمكنه مراقبة المارة

وتـ.ـحذير مستخدمي الطـ.ـريق قبل أن يكون هنـ.ـاك خطر، حيث تقـ.ـوم الأنظمة الإلكترونية بإنشـ.ـاء ملفات تعريف وتوقعـ.ـات للحركة، وتطـ.ـلق الإنذار عندما يقـ.ـترب أحد المـ.ـارة من الطـ.ـريق.

عن admin

شاهد أيضاً

أضرار نقـ.ـل الحركة بشكل خـ.ـاطئ على القير والمحرك

في بعـ.ـض الأحيان يخـ.ـطئ سائقو السيارات بنـ.ـقلهم لتعشـ.ـيقة خاطئة يصـ.ـدر عنها صوت احتـ.ـكاك بين أجزاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *