فوائد قد لا تعرفها للتحدث مع نفـ.ـسك بصوت عـ.ـال!

هل وقفـ.ـت أمام المرآة في يوما ما لتتـ.ـحدث مع نفسك حول مشـ.ـكلة تعرضت لها؟

وهل يأخـ.ـذك الخيال لتفتح حديثا طـ.ـويلا مع نفسك كـ.ـصديق قديم تروي له أزمـ.ـاتك بصـ.ـراحة من دون خوف ثم تـ.ـنتبه إلى أنك ابتعدت عن الـ.ـواقع للحظات

وتخـ.ـشى أن تصبح “مـ.ـجنونا” أو لديك اضطـ.ـراب عـ.ـقلي ما؟

لا نتحـ.ـدث عن الحوار الداخلـ.ـي الذي يدور برأسـ.ـك، وإنما المقصود الحديث مع نفـ.ـسك بصوت عـ.ـال.

اطـ.ـمئن، فأنت لست وحـ.ـدك، الجميع تقريبا يختـ.ـلون بأنفسهم ويتحدثون معها وكـ.ـأن شخصين يدور بيـ.ـنهما نقاش طويل.

فـ.ـي مقال له يقول الطبيب النفسي الدكتور تيـ.ـموثي ليغ إن هذه العادة تبدأ غالـ.ـبا في مرحلة الطـ.ـفولة.

حـ.ـتى إذا كنت لا ترى أي خـ.ـطأ في التحدث إلى نفـ.ـسك (ولا يجب عليك ذلك بالفـ.ـعل،

فـ.ـقد تتساءل عما يعتـ.ـقده الآخرون، خاصة إذا كنـ.ـت تجد نفسك غالبا تفكر بصـ.ـوت عالٍ في العـ.ـمل أو في محل البـ.ـقالة وليس في خـ.ـلوتك فقط”.

يـ.ـعد التحدث إلى نفـ.ـسك أمرا طبيعيا، حتى لو كـ.ـنت تفعل ذلك كثيرا.

إذا كنـ.ـت ترغب في أن تكـ.ـون أكثر وعيا بشأن التـ.ـحدث إلى نفسك حتى تتـ.ـمكن من تجنب فعـ.ـل ذلك في مواقف معـ.ـينة، فهناك بعـ.ـض النصائح التي يمـ.ـكن أن تـ.ـساعدك.

يسـ.ـاعدك في العـ.ـثور على ما تبـ.ـحث عنه

وفقا للـ.ـدراسات، فإن ذكر اسـ.ـم كل ما تبحث عنه بصـ.ـوت عال يمكن أن يسـ.ـاعدك في تحديد مـ.ـكانه بسهولة أكبر مـ.ـن مجرد التفـ.ـكير فيه.

يقترح الـ.ـمؤلفون أن هذا يعـ.ـمل لأن سماع اسم العنـ.ـصر يذكر عقلك بما تبحـ.ـث عنه. يساعدك هـ.ـذا على تصوره ومـ.ـلاحظته بسـ.ـهولة أكبر.

التـ.ـركيز

 

يسـ.ـاعدك الحديث بصوت مـ.ـرتفع على الاستـ.ـمرار في التركيز.

التـ.ـحفيز

عندما تشـ.ـعر بأنك عالق أو تـ.ـواجه تحديات تحول دون تحقـ.ـيق المهام التي تسـ.ـتهدفها،

فإن الـ.ـقليل من الحديث الإيـ.ـجابي عن النفس يمكن أن يحـ.ـفزك، عادة ما يكـ.ـون لهذه الكلمات التـ.ـشجيعية وزن أكبر عـ.ـندما تقولها بصـ.ـوت عال بدلا من مـ.ـجرد التفـ.ـكير فيها.

ومع ذلـ.ـك، تشير الأبحاث مـ.ـن عام 2014 إلى أن هذا الـ.ـنوع من التحفيز الـ.ـذاتي يعمل بشكل أفـ.ـضل عندما تتحدث إلى نفـ.ـسك بصيـ.ـغة المـ.ـخاطب.

بـ.ـعبارة أخرى، لا تقل “يمكـ.ـنني فعل ذلك تماما”. ولكـ.ـن قل “أنت تقوم بعـ.ـمل رائع. لقد أنجزت الـ.ـكثير بالفعل”.

علاج الـ.ـمشاعر السلبية

إذا كنت تـ.ـعاني من المشاعر الصـ.ـعبة والسلبية، فإن التـ.ـحدث يمكن أن يساعدك على اسـ.ـتكشافها بعنـ.ـاية أكبر.

بعض المـ.ـشاعر والتجارب شخـ.ـصية للغاية لدرجة أنك قـ.ـد لا تشعر بأنك مستعد لمشـ.ـاركتها مع أي شـ.ـخص، حتى لو كـ.ـان محبـ.ـوبا موثـ.ـوقا به.

يمكن أن يسـ.ـاعدك قضاء بعـ.ـض الوقت في الجلوس لإدارة هذه المـ.ـشاعر على تـ.ـفريغها، وفصل المـ.ـخاوف المحـ.ـتملة عن المخـ.ـاوف الأكثر واقعـ.ـية.

بينما يمكـ.ـنك القيام بذلك فـ.ـي رأسك أو على الورق، فإن قول الأشـ.ـياء بصوت عـ.ـال يمكن أن يسـ.ـاعد في جعـ.ـلها حقيقة واقعـ.ـة.

يسـ.ـاعدك التعبير عن المـ.ـشاعر أيضا في التحقق من صحتها والتصـ.ـالح معها. وهـ.ـذا بدوره يمكـ.ـن أن يقلل مـ.ـن تأثيرها الـ.ـسلبي عليك.

كـ.ـيف تحقق أقصـ.ـى استفادة من الحـ.ـديث مع نفسك؟

يمـ.ـكن أن يكون الحديث مع النفـ.ـس بالتأكيد أداة قـ.ـوية لتعزيز الصحة العـ.ـقلية والوظيـ.ـفة الإدراكية.

ومـ.ـع ذلك، قد ترغب في استـ.ـخدامها بشكل صـ.ـحيح. يمكن أن تسـ.ـاعدك هذه النـ.ـصائح في تعـ.ـظيم فوائد الحـ.ـديث الذاتي مع النـ.ـفس.

الكـ.ـلمات الإيجـ.ـابية فقط

علـ.ـى الرغم من أن النقـ.ـد الذاتـ.ـي قد يبدو خيارا جيـ.ـدا لمـ.ـحاسبة نفسـ.ـك والبقاء على المسـ.ـار الصحـ.ـيح، إلا أنه عادة لا يفيـ.ـدك.

إلقـ.ـاء اللوم على نفـ.ـسك أو التـ.ـحدث إليها بقسوة يمـ.ـكن أن يؤثر على تحفـ.ـيزك وثقتك بنفـ.ـسك، وهو ما لن يفـ.ـيدك بأي شـ.ـيء.

ومـ.ـع ذلك، فإن إعـ.ـادة صياغة الحـ.ـديث السلبي مع النـ.ـفس يمكن أن يـ.ـساعد. حتى لو لـ.ـم تنجح بعد في تحـ.ـقيق هـ.ـدفك،

اعـ.ـترف بالعمل الـ.ـذي أنجزته بالفـ.ـعل وامتدح جـ.ـهودك.

بـ.ـدلا من أن تقـ.ـول “إنك لا تبذل جـ.ـهدا كافيا. لـ.ـن تنجز هذا أبـ.ـدا”، قل “لقد بذلت الكثير من الجهد في هذا الأمـ.ـر.

هـ.ـذا يستغرق وقـ.ـتا طويلا، لكن يمكـ.ـنك بالتأكيـ.ـد إنجازه. فقط اسـ.ـتمر في العمل”.

انتـ.ـبه

 

يمكن أن يسـ.ـاعدك التحدث إلى نفسـ.ـك، خاصة عنـ.ـدما تكون متوترا أو تـ.ـحاول اكتشاف شـ.ـيء ما، وفحص مـ.ـشاعرك ومعـ.ـرفتك بالمـ.ـوقف.

لكن هذا لن يفـ.ـيد كثيرا إذا لم تستـ.ـمع حقا إلى ما تـ.ـريد قوله.

أنت تعرف نفسـ.ـك أكثر من أي شخـ.ـص آخر، لذا حاول ضبـ.ـط هذا الوعي عنـ.ـدما تشعر بالضـ.ـيق أو الانزعاج أو عـ.ـدم اليقـ.ـين.

تجنب ضمـ.ـير المتكلم

يمـ.ـكن أن تكون التأكيـ.ـدات طريقة رائعة لتحـ.ـفيز نفسك وتعزيز الإيـ.ـجابية، لكن لا تنـ.ـسَ التمسك بضمـ.ـير المـ.ـخاطب.

يمكـ.ـن أن تساعدك كلـ.ـمات مثل “أنا قوي” و”أنا محبوب” و”يمكـ.ـنني مواجهة مـ.ـخاوفي اليوم” على الشـ.ـعور بمزيد من الثقة.

ولكـ.ـن، عندما تصوغـ.ـها كما لو كنت تتحـ.ـدث إلى شخـ.ـص آخر، قد يكون من الأسهل لك تصـ.ـديقها.

يمكـ.ـن أن يحدث هـ.ـذا فرقا حقا إذا كنـ.ـت تعاني من التعـ.ـاطف مع الذات وترغـ.ـب في تحـ.ـسين احترام الذات.

لـ.ـذا حاول بدلا من ذلـ.ـك قول “أنت قـ.ـوي” أو “أنت مـ.ـحبوب” أو “يمكنك مواجـ.ـهة مخاوفـ.ـك اليوم”.

احتـ.ـفظ بأفكارك

إذا كـ.ـان الحديث إلى نفـ.ـسك يسبب لك حـ.ـرجا في بعض الأحيان، كأن تتـ.ـحدث بصوت عال في مـ.ـكان العمل.

فيمـ.ـكن أن تساعدك كتـ.ـابة الأفكار أو المـ.ـشاعر أو أي شيء تريد استكـ.ـشافه على تبادل الأفكـ.ـار مع نفسك حول الحـ.ـلول المحتملة أو المـ.ـهام المطـ.ـلوب إنجازها.

وربمـ.ـا يتيح لك تدوين الأشـ.ـياء إعادة النظر فيـ.ـها مرة أخرى لاحقا. احتفـ.ـظ بدفتر يومياتك مـ.ـعك ودوّن به أفكـ.ـارك العـ.ـاجلة.

شـ.ـتت نفسـ.ـك

إذا كـ.ـنت حقا بحـ.ـاجة إلى التزام الهدوء ولا تـ.ـرغب في فقدان السـ.ـيطرة على هذه العادة أمـ.ـام الآخرين؛

فتـ.ـحاول مضغ العـ.ـلكة أو مص الحلوى الـ.ـصلبة. وجود شيء ما فـ.ـي فمك أحيانا يمكن أن يذكـ.ـرك بعدم التـ.ـحدث  بصـ.ـوت عال.

ولكـ.ـن في جـ.ـميع الأحوال حاول ألا تشـ.ـعر بالحرج. حتى لو لم تلاحـ.ـظ ذلك، فإن معظم النـ.ـاس يتحدثون إلـ.ـى أنفسـ.ـهم، على الأقل من حـ.ـين لآخر.

عن admin

شاهد أيضاً

9 أسـ.ـباب للحركات الغامـ.ـضة التي تفعـ.ـلها أجسامنا والتي حـ.ـيّرت العلماء في فهمها

يحتـ.ـوي جـ.ـسد على الكثير من الأسـ.ـرار والتي يحـ.ـاول العلم والعلماء فك ألـ.ـغازها يوماً بعد يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *