تطوير شـ.ـارع في أمـ.ـيركا يشـ.ـحن السيارات الـ.ـكهربائية ! حلم أم واقع

تـ.ـضافرت جهود كل من وزارة النـ.ـقل في إنـ.ـديانا (INDOT) وجامعة بوردو وشـ.ـركة ماغمينـ.ـت جي إم إتش (Magment GmbH) الألمـ.ـانية الناشئة

لإنشـ.ـاء نظام يشحن السـ.ـيارات الكهربائية لاسـ.ـلكيًا أثناء قيـ.ـادتها. وقادت هذه الجـ.ـهود لفكرة تطـ.ـوير جزء في الـ.ـشارع للشحن اللاسـ.ـلكي هو الأول في العـ.ـالم.

وذكر البـ.ـيان الصحفي الصـ.ـادر عن الجهات التـ.ـي تطور المشـ.ـروع، أن المشروع سيـ.ـتم على 3 مراحـ.ـل، وستـ.ـشمل المرحلتان الأولـ.ـيان

أشـ.ـكالًا مختلفة من اختبـ.ـار وتحليل الشارع وأبـ.ـحاث التحـ.ـسين. وسيتم إجراء هـ.ـذا العمل في نهـ.ـاية المطاف

بواسـ.ـطة برنامج أبحاث الـ.ـنقل المشتـ.ـرك (JTRP) في حـ.ـرم جـ.ـامعـ.ـة ويسـ.ـت لافاييت بجامعة بيـ.ـرديو.

وبمجـ.ـرد اكتمال هذه المـ.ـراحل، ستشـ.ـهد المرحلة الثالثة قـ.ـيام وزارة النقـ.ـل في إنـ.ـديانا بإنشاء موقع اختبـ.ـار يبلغ طوله ربع ميل على الأقل.

هنا، سـ.ـيختبر الفريق قـ.ـدرة الخرسانة لشـ.ـحن الشاحنات الثقـ.ـيلة التي تعـ.ـمل بطاقـ.ـة عالية (200 كيـ.ـلووات وما فوق).

بمجرد اكتـ.ـمال جميع هذه المراحل بنـ.ـجاح، ستشرع وزارة النقل في إنـ.ـديانا،

في استـ.ـخدام التـ.ـكنولوجيا الجـ.ـديدة، التي تم بناؤها وصـ.ـقلها خلال التجـ.ـارب المذكوـ.ـرة أعلاه، لمد أحـ.ـد أجزاء شـ.ـارع لم يتـ.ـم تحـ.ـديده بعد في ولاية إنـ.ـديانا بالكـ.ـهرباء.

وقال ماوريـ.ـسيو إسغيرا، الرئيس التنفيـ.ـذي لشركة (Magment)، في بيـ.ـان “هذا المشـ.ـروع هو خطوة حقـ.ـيقية إلى الأمام نحو مستـ.ـقبل الشحن اللاسـ.ـلكي الديـ.ـناميكي”.

وتابع قـ.ـائلاً إن المشروع “سيـ.ـضع بلا شـ.ـك معيارا لكهـ.ـربة النقل مقبـ.ـولة الكلفة ومسـ.ـتدامة وفعالة”.

من المتـ.ـوقع أن يبدأ المشـ.ـروع في وقت لاحق مـ.ـن هذا الصيف. وبافـ.ـتراض نجاحه،

فإنه سيـ.ـكون ثـ.ـورة في عالم شحن السـ.ـيارات الكهربائية. ولكن في حـ.ـالة عدم حدوث ذلك، فهو ليـ.ـس الحل الوحيـ.ـد للشـ.ـحن اللاسلكي أو توليد الطـ.ـاقة قيد التنفيذ.

ففي ديسـ.ـمبر/كانون الأول 2020، كـ.ـانت هـ.ـناك أخبار عن باحثـ.ـين ابتكروا طـ.ـريقة جديدة لجـ.ـعل توليد الكـ.ـهرباء أمرًا بسيطًا مثـ.ـل التنزه في الـ.ـشارع.

لقد فعـ.ـلوا ذلك من خلال اسـ.ـتخدام مواد كهـ.ـروضغطية.

واسـ.ـتخدم الباحثون مفهوم “التـ.ـدرج المتدرج” -وسـ.ـيلة لاستخـ.ـدام أنواع مختـ.ـلفة من الضغـ.ـط الميكانيكـ.ـي على حزمة ناتـ.ـئة كهروضـ.ـغطية-

لتوليد طـ.ـاقة من المادة أكثر ممـ.ـا كان يُعتقد سـ.ـابقًا.

وعندما يتعـ.ـلق الأمر بمشروع إنـ.ـديانا الجديد، لا يـ.ـزال من غـ.ـير الواضح نوع التقـ.ـنيات التي يخـ.ـطط المـ.ـهندسون لاستـ.ـخدامها لتوليد طـ.ـاقة كافية لتشـ.ـغيل المركبات الكـ.ـهربائية،

حيث لم يتـ.ـم توفير الكثير من المـ.ـعلومات في هذا المـ.ـجال.

عن admin

شاهد أيضاً

أضرار نقـ.ـل الحركة بشكل خـ.ـاطئ على القير والمحرك

في بعـ.ـض الأحيان يخـ.ـطئ سائقو السيارات بنـ.ـقلهم لتعشـ.ـيقة خاطئة يصـ.ـدر عنها صوت احتـ.ـكاك بين أجزاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *