5 عادات مزعجـ.ـة جداً يفعلها الأشخاص حولنا لها تفسـ.ـيرات منطقيّة صـ.ـادمة

الانزعاج شـ.ـعور شبه يومي عند سكـ.ـان المدن الكبـ.ـرى. أناس يمشـ.ـون بتبـ.ـاطؤ وقت الـ.ـذروة وآخرون يدمنون طقـ.ـطقة المـ.ـفاصل، وركاب يختلـ.ـسون النظر إلى هاتفـ.ـك في وسائل النقل العـ.ـامة… كل هؤلاء ومن على شـ.ـاكلتهم، قادرون على تعكـ.ـير مزاجك في بضـ.ـع ثوان.

1. عدم غـ.ـسل الأطباق

لا أحد يهوى غـ.ـسل الأطباق. يفيد دان كارلـ.ـسون، الأسـ.ـتاذ المساعد لدراسات الأسرة والمسـ.ـتهلك في جامعة يوتا، أن غـ.ـسل الأطباق، على خلاف أعمال منـ.ـزلية أخرى كالطـ.ـبخ أو البستنة، لا يعطي شـ.ـعوراً بالإنجاز. ولهذا السـ.ـبب نجد أن معـ.ـظم الناس لا يتحـ.ـمّس له، ويـ.ـجاهدون أحياناً بطرق عجـ.ـيبة لتفاديه، كأن يقوم الواحد منهم بتـ.ـرك بعض الطـ.ـعام في المـ.ـقلاة حتى لا يـ.ـضطر لغسلها.

ولكن ثمة تفـ.ـسير آخر مختلف، خاصة إن كان غـ.ـسل الأطباق هو المشـ.ـكلة الوحيدة. فعند تناولنا لوجبـ.ـة ما، وخصـ.ـوصاً إذا كانت تحتـ.ـوي على اللحوم والدجـ.ـاج والجبن والبيض، تقوم أجـ.ـسامنا بإفراز مادة السـ.ـيروتونين التي تشير للدماغ بأن الوقت وقت قيلولة واسـ.ـترخاء.

2. إنفـ.ـاق الكثير من الـ.ـمال للتبـ.ـاهي

لا تنتـ.ـقد الناس الذين دائماً ما يتركون بقشـ.ـيشاً أو إكرامية أكثر من اللازم للتبـ.ـاهي بثروتهم. قد تكون هذه الحـ.ـركة مؤشراً على بعض المـ.ـشاكل النفسـ.ـية الجدّية. إذ يمكن للتباهي أن يكون من آليات الدفاع النفـ.ـسية ضد بعض المـ.ـخاوف المتجذّرة. وغالباً ما يكون المحبّون لسـ.ـلوك استـ.ـعراض الـ.ـقدرات أمام الآخرين قد افتقـ.ـروا للاهتـ.ـمام والرعاية من ذويـ.ـهم خلال فـ.ـترة طفولتهم.

3. رفع الـ.ـصوت عند الحـ.ـديث على الهاتف

 

ننظر هذه الأيام لـ.ـسلوك الرد على الهـ.ـاتف وأنت محاط بالآخرين على أنه لـ.ـيس من الآداب الحـ.ـسنة. إذ تجبرهم على الاسـ.ـتماع لمحـ.ـادثتك رغم عدم رغبتـ.ـهم في ذلك.

ولسبـ.ـب ما، نكره حديث الآخرين على الـ.ـهاتف أكثر مما نكره المـ.ـحادثات العادية. حاولت إحدى النـ.ـظريات تفسير الأمر بأن دماغ المنـ.ـصت يتحول في أثناء الحـ.ـديث الهـ.ـاتفي إلى “وضع الحـ.ـوار” ويحاول تخـ.ـمين العـ.ـبارات المـ.ـتعاقبة للشـ.ـخص المتحـ.ـدث. ولكن بما أنه لا يسـ.ـمع سوى نصـ.ـف الكلام، يفـ.ـشل نمـ.ـط التخمين في دمـ.ـاغه، فيشـ.ـعر جراء ذلك بالانـ.ـزعاج.

أمّا من يتـ.ـحدثون على الهـ.ـاتف في الأماكن العامة، فإنهم يشـ.ـعرون بالرضـ.ـا لأنهم يشـ.ـاركون مشـ.ـاعرهم مع الآخرين، وتنتج أجـ.ـسامهم مادة الدوبامين التي تلعـ.ـب دوراً رئيسـ.ـياً في نـ.ـظام المكافآت (الرضا والنـ.ـشوة)على مستوى الدمـ.ـاغ.

4. إرسال رسـ.ـائل صـ.ـوتية في تطبيـ.ـقات المـ.ـحادثة

أكثر ما يزعج في الرسـ.ـائل الصوتية، أنها ملائـ.ـمة وسهلة للمرسِـ.ـل، ولكنها في الغـ.ـالب عكس بالنسـ.ـبة للمـ.ـستلم. وتضطر أحياناً لإعادة سـ.ـماعها أكثر من مرة لتستـ.ـوعب كل المعلومات.

هناك مواقف تكون فيها الرسـ.ـائل الصوتية أفضل من الرسـ.ـائل النصية، عندما تكون نبـ.ـرة الكلام مهمة لإيصال الرـ.ـسالة مثلاً. ولا تنس أن عدد المـ.ــ.ـكالمات التي يتم إجـ.ـراؤها في تناقص سريع. فعلى سبيل المثال، حوالي ربع البريطانيين الذين يملـ.ـكون هواتف ذكـ.ـية لا يـ.ـستخدمونها للمكالمات المبـ.ـاشرة، ويعزى ذلك إلى أن جـ.ـيل الألفيـ.ـة يخـ.ـشى التـ.ـحدث على الهاتف.

5. لمـ.ـس الآخرين عند التحدث إليهم أو الاقتـ.ـراب الصـ.ـارخ منهم

بعـ.ـض الناس يجهلون معنى “المسـ.ـاحة الشخـ.ـصية”، ويقتربون أكثر من اللـ.ـازم أثناء التحـ.ـدث إلينا، بل وقد يتـ.ـجرّؤون على لمسـ.ـنا. وجد علماء الأعـ.ـصاب في معهد كاليـ.ـفورنيا للتكنـ.ـولوجيا، أن وجـ.ـود تلف في منطـ.ـقة لـ.ـوزة المخيخ يؤدي إلى عـ.ـدم شـ.ـعور البعض بالانـ.ـزعاج الذي يسـ.ـبّبونه للآخـ.ـرين عند انتهاكهم لحدود مـ.ـساحتهم الشخصية.

ومن جانبهم، يزعم علـ.ـماء الأنثـ.ـروبولوجيا المختـ.ـصين في مجال التّـ.ـداني (علم يدرس تفاعل الناس في المسـ.ـاحات المكانية) أن حجـ.ـم المساحة الشخـ.ـصية يتفاوت من شخص لآخـ.ـر تبعاً لمجـ.ـموعة من الـ.ـعوامل. لكن المـ.ـتفق عليه، هو سـ.ـلبية رد فعل الأشـ.ـخاص كلما انتهكت هذه المسـ.ـاحة.

إن لم تكـ.ـن متأكداً من سلامة أو تلـ.ـف لوزة المخيـ.ـخ لديك، تذكر وحسب أن المـ.ـسافة الشخـ.ـصية المتعارف عليها في المجـ.ـتمعات الغربية عند التواصل مع الآخـ.ـرين، تتراوح بين 1- 2 م.

عن louna sh

شاهد أيضاً

9 أشـ.ـياء نستخدمها كل يوم لكن بشـ.ـكل خاطئ

مع انتـ.ـشار الإنترنت وعندما أصـ.ـبح العالم قرية صغـ.ـيرة، مكَّن ذلك الأشـ.ـخاص من أن يتعـ.ـرفوا أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *