لماذا لا يوجد مظـ.ـلات (براشوت) نجـ.ـاة في طـ.ـائرات الركاب؟

في غالبـ.ـية حـ.ـوادث سـ.ـقوط الـ.ـطائـ.ـرات الـ.ـحربية والصغيرة، نجد أن ركـ.ـابها الذين لا يتـ.ـجاوزون الاثنـ.ـين على أقصـ.ـى تـ.ـقدير قد تكـ.ـتب لهما النـ.ـجاة وذلك بفـ.ـضل قـ.ـفزهما بالمـ.ـظلات قبل ارتطـ.ـام الطـ.ـائرة بالأرض.

ويتسـ.ـاءل البعـ.ـض عن السبـ.ـب الذي لا يدفع القائمـ.ـين على صنـ.ـاعة الطـ.ـائرات لتـ.ـزويد طائـ.ـرات الركـ.ـاب بمثل هذه التـ.ـقنية،

حتى ينقـ.ـذوا أرواح الركـ.ـاب، بعد تـ.ـزايد كـ.ـوارث سـ.ـقوط طائـ.ـرات الركاب في الآونة الأخـ.ـيرة.

والإجابة بكل بـ.ـساطة، أن هذا الأمر شـ.ـبه مسـ.ـتحيل حـ.ـدوثه في طـ.ـائرات الركـ.ـاب الـ.ـضخمة، للعـ.ـديد من الأسباب،

والتـ.ـي يأتـ.ـي في مقدمـ.ـتها التكـ.ـلفة العـ.ـالية للمـ.ـظلات والاستـ.ـحالة العـ.ـملية لتـ.ـوفير مظـ.ـلة قـ.ـفز لكل راكـ.ـب،

إضـ.ـافة إلى الارتـ.ـفاع الـ.ـشاهق لطـ.ـيران طـ.ـائرات الركـ.ـاب اخـ.ـتلافا لما هو عليه الحال في الـ.ـطائرات الحـ.ـربية الصـ.ـغيرة.

كما أن سـ.ـرعة تحـ.ـليق طـ.ـائرات الـ.ـركاب تمثـ.ـل عائـ.ـقا كـ.ـبيرا أمـ.ـام هذا الأمر، حيـ.ـث إنها تحلق بسـ.ـرعة 500 ميل في السـ.ـاعة،

وهو الأمر الذي يـ.ـجعل القـ.ـفز منها مـ.ـسألة شبـ.ـه مسـ.ـتحيلة، إضـ.ـافة إلى أن هذا الأمـ.ـر قد عرض الراكـ.ـب للخطر فور قـ.ـفزه من الطـ.ـائرة،

للاحتمـ.ـالية الكبيـ.ـرة لاصطـ.ـدامه ببـ.ـاب الطـ.ـائرة أو ذيلـ.ـها ومـ.ـوته على الفور بـ.ـسبب فارق الضـ.ـغط وكثـ.ـافة الهواء داخل الـ.ـطائرة وخـ.ـارجها.

وتقع غالبـ.ـية حـ.ـوادث الطـ.ـائرات، خلال عملية الإقلاع أو الـ.ـهبوط، لذا لا يوجد ارتفـ.ـاع  ثابت يسـ.ـاعد على القـ.ـفز بالمـ.ـظلات الجـ.ـوية، فضلا عن أن اسـ.ـتخدام المـ.ـظلات يتطلب تدريب ومـ.ـعدات خاصـ.ـة،

وبـ.ـفرض توفـ.ـر هذا التـ.ـدريب، فلا يمكن لأي شـ.ـخص مهما وصلت درجة إجـ.ـادته، أن يقفز من الطـ.ـائرة على ارتفـ.ـاع 30 ألف قـ.ـدم أو أكثر بدون أكسـ.ـجين ولبـ.ـاس واقـ.ـي وعلى هذه الـ.ـسرعة.

ويتم الـ.ـقفز الحر بدون أكسـ.ـجين وبدون ملابـ.ـس واقـ.ـية ومـ.ـعدات خاصة، على ارتفـ.ـاع لا يـ.ـزيد على 18 ألف قـ.ـدم وعلى سرعة 150 عقـ.ـدة تقـ.ـريباً وتتـ.ـراوح أسـ.ـعار المـ.ـظلات بين 2000 و6000 آلاف دولار، وقد يصـ.ـل وزنـ.ـها إلى 12 كيلوجرامًا.

وتصـ.ـمم الطـ.ـائرات لتـ.ـكون مضـ.ـغوطة بـ.ـطريقة تماثل الضـ.ـغط الجـ.ـوي للأرض، للسـ.ـماح للركـ.ـاب بالتنـ.ـفس بصـ.ـورة طبيعية،

لذا فإنـ.ـها غير مصـ.ـممة على أن يتم فـ.ـتح بابها في منتصـ.ـف الرحـ.ـلة، وهو الأمر الذي قد يـ.ـؤدي إلى حدوث اخـ.ـتلال في الضغـ.ـط الجوي، مما قد يتسـ.ـبب في انفـ.ـجار الطـ.ـائرة.

عن louna sh

شاهد أيضاً

9 أشـ.ـياء نستخدمها كل يوم لكن بشـ.ـكل خاطئ

مع انتـ.ـشار الإنترنت وعندما أصـ.ـبح العالم قرية صغـ.ـيرة، مكَّن ذلك الأشـ.ـخاص من أن يتعـ.ـرفوا أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *