لماذا صـ.ـورت ساعات القرن العشرين علـ.ـى أيدي الملوك الآشـ.ـوريين؟

من قصـ.ـر العاصمة كالهو مع صورة تيغلاثبالـ.ـسار الثـ.ـالث ، الحاكم الـ.ـبارز لآشور ، مع سـ.ـاعة يده على يـ.ـديه ، القرن الثـ.ـامن قبل المـ.ـيلاد (المتحف البريـ.ـطاني)

تم العـ.ـثور على هذا اللوح الحجري من المتحف البـ.ـريطاني في القصر المـ.ـلكي لعاصـ.ـمة  الإمبراطـ.ـورية الآشـ.ـورية القوية. الـ.ـقوة التـ.ـي كانت مـ.ـوجودة قبل 3000 عام.

ولكن لـ.ـماذا صورت ساعة القرن العشـ.ـرين على أيـ.ـدي مـ.ـلوكها؟

كانت آشـ.ـور حضارة بارزة في العالم القـ.ـديم ، والتي كانت في الـ.ـشرق الأوسـ.ـط بأكـ.ـمله من العـ.ـراق إلى مـ.ـصر. يعود تاريخـ.ـها إلى 1800 عام ،

وبعد أن بـ.ـدأت رحلتها فـ.ـي 2400 قبل الـ.ـميلاد ، انهارت الإمـ.ـبراطورية في عـ.ـام 605 قبل الـ.ـميلاد.

بنى ملـ.ـوكها الأقوياء قـ.ـصورًا رائـ.ـعة في عـ.ـواصم ونقوشًـ.ـا حـ.ـجرية منـ.ـحوتة على الجـ.ـدران والشوارع.

لكن آلاف الـ.ـسنين لم تسـ.ـلم حـ.ـضارتهم من الغـ.ـزاة  ، الذين حالوا مـ.ـحو التراث الآشـ.ـوري. النـ.ـقوش البارزة والمنـ.ـحوتات الحـ.ـجرية للمـ.ـلوك الآشـ.ـوريين هي البقايا الوحيـ.ـدة لهـ.ـذه الإمبـ.ـراطورية.

سـ.ـاعة الملك آشور بانيـ.ـبال في مـ.ـطاردة الأسـ.ـود (القرن السـ.ـابع قبل المـ.ـيلاد).

بفـ.ـضل الألواح الحـ.ـجرية ، يمكننا أن نتخيل جـ.ـزئيًا حياة العـ.ـالم الآشـ.ـوري القديم.

لكـ.ـن الألواح الحـ.ـجرية لآشور في القرن التاسع عشر أخـ.ـذها الأوروـ.ـبيون من إيـ.ـران والعـ.ـراق وسـ.ـوريا وهي الآن محفوظة في أفضـ.ـل المـ.ـتاحف في العالم.

لـ.ـكن أذهان محـ.ـبي الفـ.ـضائيين وقصـ.ـصهم ليـ.ـست مشـ.ـغولة بالتاريخ الآشـ.ـوري ، بل بـ.ـساعات يد الـ.ـملوك الآشـ.ـوريين. من أين أتوا بأيـ.ـديهم ، في العصر القديم! ، عنـ.ـدما لم يسـ.ـمح لهم مستوى العلـ.ـم بالحصـ.ـول عليها؟

هـ.ـنا نرى ملكًا آشوريًا وجنيًا بأسـ.ـاور قـ.ـوة في أيـ.ـديهم

يُزعـ.ـم أن الساعه في الرسغ أُعـ.ـطيت للمـ.ـلوك من قبل الفـ.ـضائي إيثـ.ـان ، الذي نـ.ـزلوا من السـ.ـماء في الأسطورة الـ.ـشرقية الشـ.ـهيرة “حول إيـ.ـثان ، التي كانت منذ أربعـ.ـة آلاف عام:

“بعـ.ـد الطوفان ، نزل الشـ.ـكل الملكي للحكـ.ـم مرة أخرى من السـ.ـماء إلى الأرض. في كـ.ـيش (أور) ، أصبح الـ.ـراعي إتـ.ـانا ، الذي صعـ.ـد إلى الجـ.ـنة ووحـ.ـد جمـ.ـيع البـ.ـلدان ، ملكًا وحكم لمدة 1560 عامًا.”

فـ.ـي الواقع ، نرى سراعات يد جـ.ـميع المـ.ـلوك الآشـ.ـوريين على النـ.ـقوش البـ.ـارزة.

ومرع ذلك ، إذا لجـ.ـأنا إلى الـ.ـعلم ، فلا توجد سـ.ـاعة يد. هناك كـ.ـانت الأساور الملكـ.ـية الآشـ.ـورية ، رمز الـ.ـقوة والـ.ـفرق بين الـ.ـنبلاء والناس العاديين.

سـ.ـرجون الثـ.ـاني (علـ.ـى اليمين) مع وريثـ.ـه سيـ.ـنحريب (يسار) في القـ.ـرن الثـ.ـامن قبل الميـ.ـلاد عنـ.ـدما نرى “السـ.ـاعة” على يـ.ـدين معا.

هـ.ـذه الأسـ.ـاور ذات  الـ.ـوردية لم تكـ.ـن ترتدي إلا مـ.ـن قبل كبار الأرستـ.ـقراطيين في آشـ.ـور – كالـ.ـوزراء والقـ.ـادة وأفـ.ـراد العـ.ـائلة الـ.ـمالكة ،

وبالطـ.ـبع الملـ.ـوك الآشـ.ـوريون أنفسـ.ـهم. رسموا علـ.ـى نـ.ـقوش بارزة بأساور القوة والآلهة و ارواح (الجـ.ـن).

اختـ.ـلفت الأسـ.ـاور فـ.ـي عدد الفـ.ـصيصات كما في لـ.ـغة المـ.ـاندرين ، أي كلما زاد عدد الفصـ.ـيصات ،

زادت مـ.ـكانة حاملـ.ـها فـ.ـي أعلى مـ.ـستويات السلـ.ـطة في الإمـ.ـبراطورية الآشـ.ـورية.

كانوا يـ.ـرتدون سـ.ـاعات سـ.ـوار على معـ.ـصمهم وغـ.ـالبًا ما كانوا يرتـ.ـدون قطـ.ـعتين في وقت واحد على كلـ.ـتا اليدين.

بقيـ.ـت مع اشـ.ـور اسـ.ـرار حضارة عـ.ـملاقة تكـ.ـالبت على مـ.ـحو اثـ.ـاره اعـ.ـدائها.

عن louna sh

شاهد أيضاً

9 أشـ.ـياء نستخدمها كل يوم لكن بشـ.ـكل خاطئ

مع انتـ.ـشار الإنترنت وعندما أصـ.ـبح العالم قرية صغـ.ـيرة، مكَّن ذلك الأشـ.ـخاص من أن يتعـ.ـرفوا أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *