الطريقة السليمة لـ تأديب الطـ.ـفل الجـ.ـاحد أو غير الممتن

أطفـ.ـالي لا يقدرون أي شـ.ـيء أفعله من أجلـ.ـهم! كيف يمكـ.ـن أن يكونوا ناكـ.ـرين للجميل، وأنا أفـ.ـعل الكثير من أجـ.ـلهم؟

كم مـ.ـرة قلت هذا عن أطـ.ـفالك؟ فأنت تعمـ.ـل ساعات إضـ.ـافية لتوفر لهم شـ.ـيئًا يريدونه حقًا. وعنـ.ـدما تعطيه لهم أخـ.ـيرًا يكونون سـ.ـعداء ومتحمسين.

ثم بعد يـ.ـوم أو يوميـ.ـن، عندما تطـ.ـلب منهم الحفاظ علـ.ـى أغراضهم، يستجـ.ـيبون بتغـ.ـطرس وانزعاج وأسـ.ـلوب غير محترم يزعـ.ـجك.

لتبدأ تسـ.ـأل نفسك وتتذكر طفـ.ـولتك عندما كان والـ.ـداك أقل قلقًا بشـ.ـأن سعادتك، وآخر هـ.ـمهما ملء غرفتك بأحدث الأشـ.ـياء وأعظـ.ـمها.

ومع ذلـ.ـك، لم تكن تجـ.ـرؤ على التحـ.ـدث إلى والديك بالطـ.ـريقة التي يتحـ.ـدث بها أطفالك مـ.ـعك!

كيفيـ.ـة تأديب الطـ.ـفل الجـ.ـاحد

إذا وجدت أن طفـ.ـلك تظهر عليه علامات عدم الامتـ.ـنان، فلا داعي للقـ.ـلق بعد الآن.

في ما يلـ.ـي بعض الاسـ.ـتراتيجيات التأديبية التـ.ـي يمكن أن تسـ.ـاعد الطفل على أن يصـ.ـبح أكثر امتـ.ـنانًا:

1. عندمـ.ـا تسمع طفلك يقـ.ـول أو يفعل شيئًا يظهـ.ـر جحودًا للامتنـ.ـان، قف عند تلك النقـ.ـطة وناقشـ.ـه فيها. ليس عليـ.ـك أن تكون غاضـ.ـبا، فقط كن حازمًـ.ـا وذكّره بأنه يـ.ـجب أن يكون شـ.ـاكراً لما بين يديه.

2- يحتاج الأطـ.ـفال إلى معرفة أن كلـ.ـماتهم وأفعالهم تؤثر على الآخـ.ـرين. واطلب منـ.ـه أن يأخذ لحظـ.ـة ويفكر في شـ.ـعوره إذا تم التحدث إليه علـ.ـى هذا النحو.

3- لن يحـ.ـصل الأطفال أبدًا علـ.ـى فرصة ليكونوا ممتـ.ـنين وشاكرين إذا جرت تلبـ.ـية مطالبهم على الفـ.ـور. إن تأخير مكافـ.ـآتهم يوماً أو يوميـ.ـن سيجعلهم يدركون أهمـ.ـية الانتظار.

هناك طريقـ.ـة أخرى لتأخير الإشـ.ـباع، وهي ربط الامتـ.ـيازات بالسلوك. تأكد من جعـ.ـل طفلك يفهـ.ـم أنه سيشـ.ـاهد الآيباد أو سيسـ.ـمح له باللعب فقـ.ـط إذا أظهر سـ.ـلوكًا مقبولاً.

– من خلال كـ.ـونك نموذجًا جـ.ـيدًا يمكنك تعزيز الشـ.ـعور بالامتنان لدى طـ.ـفلك. تأكد من قـ.ـضاء الوقت مع طفـ.ـلك وعلمه أهمية الشـ.ـعور بالامتنان واجعله ممـ.ـتنًا لما لديه.

– اجعل طفـ.ـلك يرافقك عندما تـ.ـقوم بمهمة لأحد أفراد الأسـ.ـرة المسنين أو الجـ.ـيران. واجعله يشـ.ـارك في العمل التطـ.ـوعي. ستسـ.ـاعد مساعدة الآخرين طفـ.ـلك على تطوير نـ.ـظرة أقل تركيزًا علـ.ـى الذات.

أخـ.ـيرا..

الأبـ.ـوة والأمومة ليسـ.ـتا سهلتين أبدًا، وتتـ.ـطلبا الكثير من الجـ.ـهد، خاصة في عصـ.ـرنا الحالي، حيث تجـ.ـاوزت الأدوات والاحتياجـ.ـات المادية القيـ.ـم الإنسانية.

لكن، لا يـ.ـزال بإمكان الآباء تربيـ.ـة أطفال مدركين اجتـ.ـماعيًا ومسـ.ـؤولين.

عن admin

شاهد أيضاً

9 أشـ.ـياء نستخدمها كل يوم لكن بشـ.ـكل خاطئ

مع انتـ.ـشار الإنترنت وعندما أصـ.ـبح العالم قرية صغـ.ـيرة، مكَّن ذلك الأشـ.ـخاص من أن يتعـ.ـرفوا أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *