ما هي الألوان التـ.ـي يجب أن تتجنبـ.ـوا استخدامها في غـ.ـرفة النوم ولماذا ؟

يجب اختيار ألوان غرفة النوم بعناية. ففي هذه الغرفة ذات الأجواء الحميمة التي يجب ان تتسم بالهدوء والراحة، يجب أن تشعروا بالراحة والرفاهية بمجرّد دخولكم من الباب.

بالإضافة إلى ذلك، تؤثر الألوان على مزاجنا وعواطفنا. فبعض الألوان تساهم في تهدئة الجهاز العصبي بينما ألوان أخرى تثيره.

إليكم الألوان التي لا بدّ من تجنبها في هذه الغرفة من المنزل.

اللون الأسود:

ليس من الممكن استخدامه إلا إذا كنت قادراً على تقبله تماماً. يمكن استخدامه فقط كنوع من التحيز الفريد أو التصميم الخارج عن المألوف، أي إن كنتَ مجنوناً.

بشكل عام لا يُنصَح به نهائياً. إذا قمت بتغطية كل جدران غرفة الأطفال باللون الأسود، سيصبح الجو محبطاً بشكل سريع.

اللون الأحمر:

ينصح بعدم استخدامه أبداً على أحد جدران الغرفة أو على أي مساحة كبيرة أخرى داخل الغرفة. فعلى الرغم من أن هذا اللون يرمز إلى الحب والسعادة، إلا أنه يبقى عدوانياً جداً وله تأثير فوري على النفس كونه يزيد من معدل ضربات القلب.

ونظراً لأنه ديناميكي للغاية، فهو لا يشجع على النوم ويزيد القلق والتوتر.

إذا كنتُم تعشقون هذا اللون على الرغم من كل ما ذكرناه، إستخدموه في لمسات بسيطة على بعض الأكسسوارات فقط، ومن الأفضل أن يميل إلى البوردو على سبيل المثال أو إلى ألوان مماثلة أقل نشاطاً.

الأصفر الفاقع:

كاللون الأحمر والبرتقالي، هو لون الديناميكية والحركة، والتحفيز والطاقة، وبالتالي من الطبيعي ألا يُنصَح به في عالم غرفة النوم المريح.

فهو لا يتيح لكم القدرة على الإسترخاء في المساء للتمكن من النوم، حتى ولو كان يساهم في جعلنا نشيطين في الصباح.

يمكن استخدامه بلون الباستيل أو استخدام الأصفر الباهت عبر دمجه بألوان باردة لجعله أكثر توازناً.

البرتقالي:

هو لون ممتاز في المكتب، أو صالة ألعاب الرياضة، لانه يحفز على الابداع. لكن من ناحية أخرى فإن هذا اللون المبهر لا يجب استخدامه في غرفة النوم.

حيث أن حيويته وإشراقه يمنعانكم من الإنغماس في عالم الأحلام. إذا كنتم مصرين على طلاء الجدار باللون البرتقالي فاعتمدوا لوناً مرجانيا أو خوخياً، سيبدو أكثر نعومة.

الأخضر التفاحي (أي الأخضر الفاتح):

هو أيضاً لون يجب تجنبه في غرفة النوم، هذا اللون المشبع والمشرق جداً لا يلبي متطلبات هذا المكان. هو لون حيوي جداً، يحمل بريقاً ولامع للغاية. على عكس ذلك، يٌنصَح باستخدام الألوان الأخرى المشتقة من هذا اللون في هذه الغرفة لأنها تساهم في تهدئة الذات.

الرمادي الفولاذي:

الرمادي لون يتلاءم على حدٍ سواء مع الألوان الدافئة والباردة. أما الرمادي الفولاذي فهو لون بارد وليس مرحباً به في غرفة النوم.

لا يجب حتى التفكير باستعمال ديكور صناعي في غرفة النوم. من الأفضل اختيار درجات ألوان أكثر دفئاً أو أفتح أو أغمق تكون قادرة على تهدئة الذات.

البني الغامق:

هذا اللون الذي يوحي بالقِدَم يضفي على الجو جانباً داكناً وثقيلاً. إذا أردت استخدامه يجب اختيار درجة اللون بمهارة واعتماد البني الفاتح جداً الذي لا يوحي بأن الغرفة كئيبة ولا يضفي جواً من الحزن.

اللون الأبيض:

غالباً ما يتواجد اللون الأبيض في غرفة النوم، لأنه يظهر بأن المساحة أوسع ويضفي بعض النور. هذا الأمر صحيح، لكن استخدامه كلون شامل من الممكن أن يجعله يبدو بارداً.

من الضروري زيادة المواد للحصول على التأثير المهدئ والذي يوحي بالسلام الداخلي الذي يبحث عنه الجميع في هذه الغرفة. لذلك ليس من الضروري استبعاده تماماً، شرط أن تعرفوا كيف تستخدمونه. اللون البيج واللون الرملي أكثر دفئاُ وأكثر إيحاءً بالراحة.

تجنبوا أيضاً الألوان التي لا تحبونها:

لا يملك كل الناس بالضرورة نفس الشعور اتجاه الألوان. فقد يصاب بعض الأشخاص بالصداع بسبب أحد الألوان التي لا تزعجكم ولا تؤثر عليكم نهائياً.

قبل كل شيء، اختاروا اللون الذي يسمح لكم بالشعور بالراحة والهدوء والطمأنينة. الهدف من كل ذلك هو أن تكونوا هادئين قبل أن تغفوا.

تؤثر الألوان على مزاجنا وعواطفنا وخصوصا ألوان غرفة النوم. لذلك اختاروها بعناية.

عن admin

شاهد أيضاً

طريقة بسيـ.ـطة إزالة بقع الدهـ.ـان من الأحذية

قد تتسـ.ـخ الأحذية ببقع الدهان وطلاء الرجدران أثناء القيام بورشة تـ.ـجديد المنزل؛ في المواجـ.ـهة تساهم الخطـ.ـوات المنزلية الآتيـ.ـة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *