لماذا يـ.ـعتبر غسل الـ.ـسيارة كثيراً في الصيـ.ـف ضاراً بها للغـ.ـاية؟

في الصـ.ـيف ، غالبًا ما يغسـ.ـل السائقون “خيولـ.ـهم الحديدية” ، لأن موسـ.ـم الصيف يبدأ ويريدون أن تتألـ.ـق سياراتهم. لكن مثـ.ـل هذا “الغسيل” المكـ.ـثف يمكن أن يؤدي إلى مشـ.ـاكل في السيارة.

لماذا لا يجـ.ـب عليك في كثير من الأحـ.ـيان ترتيب إجراءات لغـ.ـسل سيارتك في الصـ.ـيف.

قلة من النـ.ـاس يعرفون أنه في الصيـ.ـف لا يعاني جسـ.ـم السيارة من إجهاد أقـ.ـل من الشتاء. يتم اسـ.ـتبدال عوامل التذويب بالحـ.ـرارة والأشعة فوق البنفـ.ـسجية. هذا هو السبـ.ـب في أنك بحاجة إلى توخـ.ـي الحذر بشأن غـ.ـسيل السيارات. يمكن أن يؤدي الغـ.ـسل المتكرر إلى مشـ.ـاكل خطـ.ـيرة سيدفع السـ.ـائق ثمنها غالياً.

إذا قمـ.ـت بغسلها “بالـ.ـصابون” يجب ان يكـ.ـون كل أسبوع تقريبًا ، يمكن أن تـ.ـسد الأوساخ فتحات التـ.ـصريف في الجسم. ستكـ.ـون هناك رطوبة ثابتة ، وهذا سـ.ـيؤدي في النهاية إلى ظـ.ـهور الصدأ في منطقـ.ـة أقواس العجلات الأمامية والـ.ـعتبات. في المستـ.ـقبل ، سيتحول هذا إلى إصـ.ـلاحات باهظة الثمـ.ـن للجسم ، لذلك مـ.ـن الأفضل عدم القـ.ـيام بذلك.

كما لا ينصـ.ـح بغسل السـ.ـيارة في الطقس المشـ.ـمس والطقس الحار. الحقـ.ـيقة هي أن الطـ.ـلاء لا يتحمل التغيـ.ـرات المفاجئة في درجة الحـ.ـرارة ، وإذا قـ.ـمت بغمر الجسـ.ـم بالماء البارد ، فقد تنـ.ـشأ مشاكل.

في الشـ.ـمس الساطعة ، ترتفع درجـ.ـة حرارة المعدن إلى 70 درجة ، ويتم تسـ.ـخين المياه من إمدادات المـ.ـياه في البلاد حتى 19 درجة. نتـ.ـيجة لذلك ، تبيـ.ـن أن اختلاف درجة الحـ.ـرارة بمقدار 51 درجة حـ.ـساس للغاية للطلاء.

قد تظـ.ـهر شـ.ـقوق صغيرة علـ.ـى الورنيش ، والتي من خـ.ـلالها سوف تخترق الرطوبة. لذلك ، في يـ.ـوم من الأيام ، سيظـ.ـهر “الصدا” على غطاء المـ.ـحرك ، ولن يكون من السـ.ـهل إخراجه. في أسوأ الحـ.ـالات ، سيتعين إعـ.ـادة طلاء غطاء المـ.ـحرك بالكامل ، وهو أمر ليـ.ـس رخيصًا.

بالمناسبة ، يكـ.ـون الورنيش المـ.ـخفف بدرجة الحرارة الـ.ـعالية أكثر عرضة للتـ.ـأثيرات الميكانيكية المختـ.ـلفة من الورنيـ.ـش البارد. لهذا الـ.ـسبب حتى قطعة قـ.ـماش بسيطة يمـ.ـكن أن تترك خدوشًا على الجسـ.ـم. ماذا يمكن أن نقـ.ـول عن الكاشطات والإسـ.ـفنج المختلفة ، والتي يتـ.ـم التخلص منها بالمـ.ـاء.

لهذا الـ.ـسبب يجب ألا تتـ.ـوقف عند غسيل السيارة الأوتومـ.ـاتيكي. ستعمل الفـ.ـرش الصلبة مثل الكاشطة ويمكن أن تـ.ـترك كمية كبيرة من الخـ.ـدوش في جمـ.ـيع أنحاء الجسم. ثم يجـ.ـب إزالتها عن طـ.ـريق التلميع اليدوي ، وهـ.ـي فترة طويلة.

ومع ذلك ، فإن جمـ.ـيع المخاوف المـ.ـذكورة أعلاه بشأن الـ.ـطلاء (LCP) تتعلق فـ.ـقط بالسيارات التي لم تـ.ـتعرض أجسامها للعـ.ـلاج الوقائي المنتظم.

لكن خبراء التـ.ـفصيل يقولون: إن طلاء الجـ.ـسم ، الذي تم إعداده بشكـ.ـل صحيح لموسم الصيف ، يمـ.ـكنه بسهولة تحمل ما يـ.ـصل إلى 5-6 عمليات غسيل أوتوماتيـ.ـكية للسيارات. في حوالـ.ـي شهر ونصف إلى شـ.ـهرين من التشغيل الـ.ـنشط للسيارة. بعد ذلك يجب تجـ.ـديد حماية الجسـ.ـم مرة أخرى. الـ.ـشيء الرئيسي في هذه الـ.ـحالة هو اختيار الـ.ـتركيبة الواقية المناسـ.ـبة.

عن admin

شاهد أيضاً

أضرار نقـ.ـل الحركة بشكل خـ.ـاطئ على القير والمحرك

في بعـ.ـض الأحيان يخـ.ـطئ سائقو السيارات بنـ.ـقلهم لتعشـ.ـيقة خاطئة يصـ.ـدر عنها صوت احتـ.ـكاك بين أجزاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *